منتديات مولاي اظوى

عانقت جدران منتدانا
عطر قدومك ... وتزيّنت
مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة
لكفوفـك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيـل زرع بذور
الأخلاقيـات الراقيـة ولا نلبـث أن نجني منهـا
إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشـارك
كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا
البعض في كل المجالات
أتمنى لك قضاء
وقت ممتع
معنا
منتديات مولاي اظوى

تراث اجداد ومشاكل الناس

بسم الله الرحمن الرحيم مرحبا بكم في منتدى مولاي اظوى

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» دعاء استخارة
السبت مايو 26, 2018 6:59 pm من طرف moulay

» رمضان مبارك لكل امة اسلامية
السبت مايو 26, 2018 6:55 pm من طرف moulay

» رقان
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 9:35 pm من طرف moulay

» مركز تحميل البرامج
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 9:31 pm من طرف moulay

» نتائج البحث ذاكر معي دروس التاريخ بكالوريا 2016
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 9:28 pm من طرف moulay

» خالد الراشد قصة عجيبة غريبة
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 9:26 pm من طرف moulay

» شعر عن مصر
الأحد سبتمبر 25, 2016 9:58 pm من طرف moulay

» غزة
الأحد سبتمبر 25, 2016 9:55 pm من طرف moulay

» دعاء للام
الأحد سبتمبر 25, 2016 9:53 pm من طرف moulay

أغسطس 2018

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني



أفضل الكلمات الدليلية الموسومة


    الأحداث وَوَقـائعِ آخـرِ الزّمَـان

    شاطر

    moulay
    Admin

    عدد المساهمات : 86
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 15/07/2013
    العمر : 29
    الموقع : اظوى ادرار

    الأحداث وَوَقـائعِ آخـرِ الزّمَـان

    مُساهمة من طرف moulay في الإثنين يونيو 22, 2015 1:28 am


    ترتـيب الأحد[b]اث وَوَقـائعِ آخـرِ الزّمَـان
    الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على من لانبي بعده محمد وعلى آله وصحبه أجمعين فكرت كثيرا في انشاء مدونه خاصة للتحدث عن آخر الزمان وعن الأحاديث الواردة من المصطفى صلى الله عليه وسلم عن هذا الموضوع نظرا لأننا نعيش هذه الأيام أحداث تعتبر من آخر الزمان وعلى رأسها الثورات العربية . وسوف نقوم باذن الله بتحليلها تحليلا واقعي ومرتبط بأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم مع استنادي لعدد من علماء الاسلام فيما ذكرت يشرفني متابعتكم لي


    يُخطئ كثير من الناس اليوم حتى من أهل العلم في ترتيب أحداث ووقائع آخر الزمان، فضلاً عن عدم معرفتهم أصلاً ببعض هذه الأحداث. فتجد أحدهم يظن أن قتال المسلمين لليهود حتى يختبئ اليهود وراء الحجر والشجر يظنه قبل ظهور المهدي. وتجد آخرين يعتقدون أن طلوع الشمس من مغربها هو أول الآيات الكبرى للساعة وليس خروج المسيح الدجال .

    وسمعت بعض كبار الدعاة يعلن في لقاء له أن " القسطنطينية " قد تم فتحها على يد الشاب محمد الفاتح يعني لن تفتح مرة أخرى، وقال عن فتح المسلمين لرومية (عاصمة إيطاليا) أنه سيكون فتحاً ثقافياً لا عسكرياً .
    وآخر ينكر ظهور المهدي، وثالث ورابع يدعى أن "الدجال" ظهر وهو التليفزيون، وغيره يقول إنه في "برمودة" يُطيّر الأطباق الطائرة ويفعل الأفاعيل الباهرة، وغير ذلك مما خلط فيه ناس كثير وخبطوا خبط عشواء وهم جميعاً أهل فضل وخير، ولكن النية الحسنة وحدها لا تكفي .
    فنحن بحول الله وقوته نثبت في هذا البيان وقائع آخر الزمان، ونبين بجلاء ترتيب الحِدْثَان وتسلسلها الزمني في بيان مختصر في وريقات .
    لعل الله سبحانه ينفع به إذا اقبلت الفتن تترى وغشيتنا الأحداث عَجلى وادلْهَمَّت الخطوب وضاق لما به الصدر الرحيب، فتصيبنا دعوة مكروب أضاء الله له بهذا البيان وكشف له به طريق النجاة فنجا فلم يبخل علينا بدعوة صالحة، نسأل الله تعالى السلامة والنجاة من الفتن ما ظهر منها وما بطن .
    وإليكم وقائع الحقبة الأخيرة من عمر الدنيا مرتبةً ترتيباً زمنياً دقيقاً، مع تعليق لطيف على هاتيك الأحداث إن لزم الأمر، فنقول والله المستعان :
         الحدث الأول : غزو العراق للكويت وتداعياته :
    ووقع سنة 1990م وكان بسبب طمع "صدام" العراق في بترول "جابر" الكويت، ففرّ الأخير إلى الروم (الغرب النصراني الصليبي) فجاء بهم إلى أهل الإسلام (فتنة السراء) فضربوا العراق وتمركزوا في أرض العرب في الجولة الأولى من الحرب العالمية الثالثة في "أول الملاحم".
            ·        الحدث الثاني : حصار العراق :
    وهو حصار اقتصادي وسياسي وسجن كبير لشعب العراق ونظامه بدأ منذ ضرب العراق ومستمر إلى يومنا هذا، ولا يظهر في الأفق أية بشائر لفكه وإنهائه.
    وهذا هو حصار "العجم"، والعجم هم مَنْ سِوَى العرب، وفعلاً شاركت فيه كل الدول فهم "العجم" .
            ·        الحدث الثالث : حصار الشام :
    وقد وقع الحصار فعلاً على "فلسطين" مع انتفاضة الأقصى في سبتمبر سنة 2000م وهو مستمر إلى اليوم في سوريا،  وهذا الحصار هو حصار "الروم" لأن القائم به أمريكا وقاعدتها العسكرية إسرائيل،  فهو ما قال رسول الله  r حصار من قِبَل الروم. وللعلم سيظل هذا الحصار وتستمر الانتفاضة الفلسطينية وقتال تلك العصابة المسلحة حول أبواب بيت المقدس وما حوله حتى يظهر المهدي .
            ·        الهُنيَّة أو الهُنْيَهة :
    في حديث صحيح مسلم المذكور في كتاب الفتن من الصحيح والذي أوردته في البيان الأول من الكتاب أخبر الصادق المصدوق الحبيب محمد  r عن حصار العراق، ثم بعده حصار الشام، ثم سكت هُنية أو هنيهة ثم يكون ظهور المهدي.
    و "الهنية" أو الهنيهة هي الفترة الزمنية القصيرة، أما "البُرهة" فهي الفترة الزمنية الطويلة، فالهنية تمتد آحاد السنوات، أما البرهة فقد تكون آحاد السنوات وقد تمتد إلى عشراتها .
    فنحن الآن نعيش في هذه "الهُنيّة" والتي بدأت بحصار الشام (فلسطين) وتنتهي بظهور المهدي عليه السلام .
            ·        الحدث الرابع : ظهور أصحاب الرايات السود (طالبان) .
    وقد ظهرت حركة "طالبان" براياتها السود وهي العمائم السود والقُمص البيضاء بأزياء يتعجب الناس من شكلها وترتيبها، وكان ذلك نحو سنة 1996م (ست وتسعين وتسعمائة وألف من الميلاد ). وتسمى من السُّنة والآثار النبوية (الرايات السود الصغار) تمييزاً لها عن الرايات السود الكبار لبني العباس (إيران الشيعة) والتي سبقت بزمن الرايات السود الصغار لطالبان بأفغانستان وهي المقصودة في الآثار النبوية، وفي بعض هذه الآثار إخبار عن الفترة الزمنية بين خروج أصحاب الرايات السود وبين ظهور المهدي وهي اثنان وسبعون (72) أي نحو ست سنوات، فإن صح الأثر فلم يبق إلا القليل الذي يُعد بالشهور .
    ومعروف أن أصحاب الرايات السود هم أول من ينصر المهدي ويوطئون له سلطانه، يقول رسول الله r  : " يخرج ناس من المشرق فيوطئون للمهدي سلطانه" (ابن ماجة والطبراني وغيرهما) .
    " تخرج من خراسان (أفغانستان) رايات سود فلا يردها شيء حتى تُنصب بإيلياء (القدس) " (رواه أحمد والترمذي ونعيم بن حماد عن أبي هريرة. قال ابن كثير : هذه الرايات السود تأتي صحبة المهدي ) .
    " إذا رأيتم الرايات السود قد أقبلت من خراسان فأتوها ولو حَبْواً على الثلج فإن فيها خليفة الله المهدي" (أحمد ونعيم بن حماد والحاكم وأبو نعيم من حديث ثوبان " وصححه الحاكم ووافقه الذهبي، وصححه مصطفى العدوي في الصحيح المسند من أحاديث الفتن والملاحم ).
            ·        الحدث الخامس : مجئ رايات الغرب لضرب أفغانستان (أصحاب الرايات السود) .
    وقد وقع هذا ، وتقول الآثار أن عِلّة مجئ الغرب براياته (التحالف الأمريكي البريطاني الأوروبي)، هي اختلاف أصحاب الرايات السود فيما بينها فتأتيها رايات الغرب لضربها، أما الهدف الغير معلن فهو السيطرة على العالم بدءاً بالمشرق الشيوعي الشيعي وانتهاء بالشرق الأوسط الإسلامي .
    وكان على رأس رايات الغرب الأعرج الكندي رئيس الأركان للقوات المشتركة "ريتشارد مايرز" وهذا أيضاً من علامات ظهور المهدي. وهو آخر حدث وقع إلى اليوم، وما يلي فهي الأحداث المنتظرة على الترتيب الزمني المذكور :
            ·        الحدث السادس : الحرب العالمية الثالثة " هرمجدون " .
    وهي الجولة الثانية التي يتحشحش لها الشرق والغرب الآن حيث تحشد القوات وتُزجى الجيوش تحت الدرفس (الأعلام والرايات). أما الغرب الرومي فهو جاهز الآن، وأما الشرق الشيوعي الملحد والشيعي الضَّال ففي انتظار أقل شرارة لتحركه. وسينحاز المسلمون لمصالحة الغرب الرومي ويجبرون على الدخول في تحالفهم ضد الشرق بشقيه، إلا ما يكون من "العراق" فإن ولاءها وتحالفها سينحاز شرقاً .
    وستكون حرباً نووية مدمّرة لا تبقي ولا تذر ويكون النصر حليف معسكر الغرب الرومي والإسلامي .

            ·        الحدث السابع : انحسار نهر الفرات عن جبل من ذهب :
    وقد يكون بسبب " هرمجدون " وما فيها من ضربات نووية على العراق. هذا محتمل جداً وقد يكون بسبب حرب المياه التي ستلجأ إليها الجيوش كما روى نعيم بن حمّاد في الفتن بسنده " لا تدع الروم على الساحل أيام الملاحم ماءً إلا عسكروا عليه " ( باب : ما بقى من الأعماق ص302) .
    وقد يكون انحسار النهر نتيجة أعمال انتقامية إجرامية من تركيا العلمانية التي انحدرت تدريجياً حتى سقطت في مستقنع الكفر والعلمانية بعد أن كانت مقر الخلافة الإسلامية. سبحان الله. فإن تركيا بها الآن عشرات السدود وآخرها "سد إبليسو" والتي بإمكانها منع مياه الفرات عن العراق بالكلية، فينحسر النهر عن جبل الذهب، وهذا الاحتمال أيضاً وارد ولا يقل عن سابقه توقعاً لحدوثه واحتمالاً . وللعلم فهاهو نهر الفرات بدأ بالانحسار


    لا تقرب هذا الذهب :
    هكذا يعلمنا حبيبنا محمد r أن نبتعد عن هذا الجبل الذهبي فإنه يكون عنده اقتتال شديد يستحِرّ معه القتل فيقتل من كل مائة تسعة وتسعون، فمن حضره فلينأ عنه ولا يأخذ منه شيئاً، فهو ذهب حقيقي، لا كما يظن البعض إنه الذهب الأسود "البترول" لسبب بسيط هو أن البترول موجود في معظم دول العالم وشأنه في أعماق الأرض لا يظهر بانكشاف نهر او انحساره، وِإنما مُيز نهر الفرات بالجبل الذهبي .
           الحدث الثامن : موت خليفة الجزيرة.
    وكل من خلف غيره في الملك والحكم فهو خليفة، وقلنا قبل ذلك أنه  يكون هناك قتال على الملك واختلاف ثلاثة من الأسرة على الزعامة والقيادة .
    هذا وإن الحدث السابع والحدث الثامن لا أجزم بترتيبهما المذكور فقد يكون بينهما تقديم وتأخير لا أستطيع القطع به فليس في مصادرنا ما يساعد على ذلك، إلا أنني مستريح للترتيب الذي أثبته .
            ·        الحدث التاسع : الآيات الرمضانية :
    في هذا الوقت الذي يكون فيه الناس في هرج ومرج واختلاف بموت الخليفة واشتعال الفتن، تفجأ الناس آيات سماوية عجيبة في رمضان، نذكرها بغير ترتيب فأيتها ظهر أولاً فالأخرى ثم الثالثة ثم الرابعة على إثرها سريعاً، بحيث لا ينقضي رمضان إلا والناس يتوقعون – والحالة هذه – أموراً عظامًا وأحداثًا جسامًا وهي على الترتيب المتوقع الآتي :
    -        ينخسف القمر نصف رمضان، ثم :
    -       يظهر نجم مُذنّب يقترب من الأرض وتسطع بضوئه السماء كأن فيها عمود نور .(ويقال : إن اقتراب هذا النجم المذنب من الأرض سيسبب كوارث طبيعية، تغرق بعض بقاع الأرض بالمدّ البحري والفيضانات، ومنها نيويورك وفلوريدا بامريكا فالله أعلم بمدى صحة ذلك، وهو غير مستبعد في زمن العجائب) . ثم:
    تسمع هَدّة وصوت عظيم فظيع مخيف يسمعه الجميع، ويأتي من السماء يصيب الناس منه بلاء عظيم، ويكون ذلك في النصف من رمضان في ليلة الجمعة.
    تنكسف الشمس في النصف من رمضان.
    ويظهر أن الحدثين الأخيرين في يوم واحد أو أحدهما وهو الصوت والهدّة يكون في الليل والكسوف يكون بالنهار قطعاً، ولكن لا أدري على وجه اليقين أيهما أسبق .
    ·    الحدث العاشر :المعامع والبلابل والهيشات والفتن في شوال وذي القعدة وذي الحجة :
    إذا وقعت الآيات السماوية العجيبة في رمضان، فلا تسأل عن الفتن، فقد فتحت أبوابها وهاج بحرها وماج برها وانثالت على الأمة لا تدع أحداً إلا لطمته لطمة ففي شوال تكون " المعمعة " وهي صوت الحروب ومسير القبائل إلى بعضها للقتال (تحرش البلاد ببعضها)، ثم يكون في ذي القعدة تجاذب القبائل أي اختلاف البلدان الإسلامية وبدء النزاعات المسلحة بينها. ثم يحج الناس هذا العام بغير إمام فيتشابكون ويتقاتلون في ذي الحجة في موسم الحج وتسيل الدماء الذكية على جمرة العقبة .
            ·        الحدث الحادي عشر : ظهور المهدي في شهر المحرم .
    ويكون ظهوره في مكة عند المسجد الحرام، مباشرة بعد أشهر المعامع والفتن المذكورة آنفاً فيبايع له بين الركن والمقام طائفة من العلماء يعرفونه بوصفه ونعته كي تسكن على يديه الفتن وتحقن الدماء .
    الحدث الثاني عشر : جيش الخسف واشتهار أمر المهدي .
    يرسل السفياني جيشه العراقي من جهة الشام إلى مكة ليقاتل المهدي ويئد أمره في أوله، فيسير الجيش البئيس حتى إذا جاوز المدينة المنورة قاصداً مكة، فإذا استوى ببيداء المدينة خسف الله الأرض بهذا الجيش المغبون ولم يبق منه إلا رجل واحد يخبر الناس بهذا الخسف، وهنا يشتهر أمر المهدي في الناس ويأتيه من كل حدب وصوب من استطاع لمبايعته ونصرته، فيجتمع له اثنا عشر ألف رجلٍ أو خمسة عشر ألف رجلٍ يقاتلون بين يديه (أكثرهم أصحاب الرايات السود) ويأتيه أيضاً عصائب العراق وأبدال الشام ونجائب مصر.
            ·        الحدث الثالث عشر : وقعة كلب .
    لا يتّعظ السفياني ولا يعتبر بآية خسف الجيش الذي أرسله، فيستعين بأخواله من قبيلة كلب ويرسل جيشاً آخر إلى المهدي فيهزمه المهدي هزيمة نكراء ويغنم غنائم كثيرة قال عنها رسول الله r : "والخيبة لمن لم يشهد غنيمة كلب" .
            ·        الحدث الرابع عشر : يفتح المهدي جزيرة العرب .
    ويقبض على زمام السلطة ومقاليد الحكم في كل أنحاء الجزيرة
            ·        الحدث الخامس عشر : فتح فارس (إيران) .
    فالشيعة يبغضون أهل السنة بل ويكفرونهم، فهم أولى بالفتح، يغزوهم المهدي فيفتحها .
            ·        الحدث السادس عشر : هزيمة اليهود وفتح بيت المقدس وتحرير المسجد الأقصى الأسير :
    فهذه نهاية دولة إسرائيل، وليس نهاية اليهود فلا تزال شراذم منهم وقطعان تنتظر ملكهم المخلص "الدجال"، وحيث يتبعه سبعون ألفاً لم يحن وقت استئصالهم بعد، وأرجو أن ينتبه إخوتي من الدعاة إلى أن نهاية دولة إسرائيل على يد المهدي والإجهاز على من بقى من اليهود سيكون بعد نزول عيسى وقتله الدجال .
            ·        الحدث السابع عشر : الملحمة الكبرى .
    تأتي الروم براياتها الثمانين وقوام جيوشها الذي يقترب من الألف ألف (960.000) رجل، بعد أن فرغوا من "هرمجدون" ورجعوا إلى بلادهم وفي نيتهم الغدر، ويكون بين رجوعهم إلى بلادهم ثم مجيئهم للملحمة الكبرى هُنّية قيل مدتها تسعة أشهر قدر حمل المرأة، فيجدون المهدي جاهزاً بجيشه ومقر قيادته في "الغوطة" .
    وتدور رحى المعركة بالأعماق أو بدابق قريباً من دمشق، التي طالما وصفوها بالإرهاب ووضعوها على رأس قائمته، هاهم الإرهابيون – بزعمهم – يلقنونهم درساً لا ينسونه، وإن كان الزمن الباقي من عمر الدنيا لا يحتمل ذكرى أو نسياناً فليس أمامهم فرصة للانتقام ورد الاعتبار، ولكن المقصود بيان أن المسلمين بقيادة المهدي الأمين يهزمون الروم (أمريكا وأوروبا) هزيمة شديدة ويقتلون جُلَّهم حتى يبلغ الدم أجلمة الخيل أو تخوض في دمائهم خوضاً .
    وتدور رحى المعركة أربعة أيام – كما في صحيح مسلم – وتكون بالسيوف والخيل، فالأسلحة الاستراتيجية أسلحة الدمار الشامل دُمِّرت أو تعطلت لسبب من الأسباب ولو كانت موجودة ومتاحة للاستخدام، فما الذي يجعل دولة القطب الواحد أمريكا ومعها بريطانيا العظمى ودول أوروبا تتجشم التحرك البري ولقاء المسلمين في الشام (سوريا)، أما كان الأسهل وهو الذي تعودوه أن يقصفوا سوريا من بعيد بقنابل ذكية أو نووية، كما فعلوا في هيروشيما وناجازاكي أو في العراق أو في أفغانستان؟ . إن حرب برية وتلاحم مباشر بأسلحة بسيطة بدائية .

            ·        الحدث الثامن عشر : غزو روسيا والصين والهند .
    وهم خَوْز وكِرْمان، ويبدو أن هذه السرية لن يشارك فيها المهدي لأنهم حين يرجعون بعد الفراغ منها يجدون عيسى ابن مريم عليه السلام قد نزل من السماء. فقد يرسل المهدي هذه السرية بعد الملحمة الكبرى فيستغرقون وقتاً هناك للفتح فيرجعون ومعهم "فاجبابي" وأمثاله في السلاسل يسحبون فتتم فرحتهم بروح الله عيسى .
            ·        الحدث التاسع عشر : فتح القسطنطينية (تركيا) .
    القسطنطينية أو الأستانة أو استنابول عاصمة تركيا دولة الخلافة يغزوها سبعون ألفاً (70.000) من بني إسحق (أهل الكتاب) الذين أسلموا آخر الزمان، فيفتتحون القسطنطينية بصيحات : لا إله إلا الله والله أكبر فتسقط أسوار المدينة فيدخلونها (صحيح مسلم) سبحان الله. وهذا الفتح يسبق مباشرة خروج الدجال كما أخبر النبي r يعني أنه لم يقع بعد، وأرجو أن يكف المتكلمون باسم الدين عن الكلام فيما لم يحيطوا بعلمه. سيفتح المسلمون قسطنطينية كما فتحوها أول مرة .
            ·        الحدث العشرون : ظهور المسيح الدجال .
    ما إن يفتح المسلمون القسطنطينية حتى يخرج الدجال من غضبة يغضبها ولعلها غضبته من الانتصارات الباهرة المتتالية للمسلمين، ويظهر الدجال يعربد في الأرض أربعين يوماً يوم كسنة في الطول ويوم كشهر ويوم كجمعة وباقي أيامه كأيامنا، وقد أخبر النبي r أنه ينبغي علينا أن نقدر للصلوات قدرها في هذه الأيام الطوال يعني نصلي في اليوم الأول صلاة سنة وفي اليوم الثاني صلاة شهر وهكذا .
            ·        الحدث الحادي والعشرون : نزول عيسى عليه السلام وقتل الدَّجَّال، وظهور يأجوج ومأجوج .
    ينزل عيسى عليه السلام في اليوم الأخير من حياة المسيح الدجال، فيطارده حتى يدركه بباب لُدِّ في فلسطين فيقتله بحربته، فيختبئ أتباعه السبعون ألف يهودي وراء الأحجار والأشجار فيقتلهم المسلمون بقيادة المهدي وتحت إشراف عيسى عليه السلام وهنا تتطهر الأرض من النجاسة والخبث والحمد لله رب العالمين ثم لا يلبث يأجوج ومأجوج أن يخرجوا ويملئوا الأرض فيدعوا عليهم عيسى عليه السلام فيموتون جميعاً، ثم يدعو عيسى فتأتي طير من البحر فتلقيهم حيث يشاء الله وتتطهر الأرض من زَهَمِهِم ونتنهم .
            ·        الحدث الثاني والعشرون : فتح رومية (إيطاليا) .
    يتوجه المسلمون بعد ذلك لفتح رومية عاصمة إيطاليا ويدخلون الفاتيكان .
            ·        الحدث الثالث والعشرون : موت المهدي ثم موت عيسى عليه السلام.
    لا يمكث المهدي بعد نزول عيسى طويل وقت، بل عاماً أو عامين على الأكثر، ثم يتوفى ويستخلف المسلمون تحت إشراف عيسى عليه السلام رجلاً آخر بعد المهدي وهو "القحطاني" فيسير بسيرة المهدي وما هو دونه بل مثله في الفضل والخير .
    ثم يموت عيسى عليه السلام بعد المهدي ببضع سنوات خمس أو ست ويصلى عليه المسلمون .
            ·        الحدث الرابع والعشرون : خراب الكعبة وبدء الآيات الكبرى للساعة.
    يُسلَّط على الكعبة ذو السويقتين الحبشي فيخرب الكعبة ويقلعها حجراً حجراً، ثم لا يمكث إلا يسيراً حتى تطلع الشمس من مغربها ثم تخرج دابة من صدع بالصفا عظيمة المنظر تكلم الناس وتُعلّمهم في وجوههم فتضئ وجوه المؤمنين وتُظلم وجوه الكفار ثم يظهر دخان عظيم في السماء يكون رحمة على المؤمنين وعذاباً على الكافرين .
    ثم تأتي ريح ليّنة من قِبل الشام فتقبض أرواح المؤمنين جميعاً ولا يببقى إلا الكفار ثم تقع خسوف ثلاثة : بالمشرق والمغرب وأرض العرب ثم تخرج نار من اليمن تحشر الناس إلى أرض المحشر بالشام ثم تقوم القيامة ويفنى الكون كله ويعود إلى حالته الأولى كما كان سديماً وبخاراً.
    [/b
    ][/b].....................منقول..............

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 21, 2018 5:40 am